( 22 masrawy ) ( مصراوى 22 )
يارب احشر أحبّــتي تحت عرشك سجّــداً ، ثمّ اسقهم بيد الحبيب محمّــداً ، ماءًا هنيئاً سلسبيلاً طيّــب ]

المراجعه النهائيه عربى الصف الرابع الترم الاول منقول

اذهب الى الأسفل

المراجعه النهائيه عربى الصف الرابع الترم الاول منقول Empty المراجعه النهائيه عربى الصف الرابع الترم الاول منقول

مُساهمة من طرف مصراوى22 في السبت ديسمبر 24, 2011 3:53 am



عدل سابقا من قبل مصراوى22 في السبت ديسمبر 24, 2011 3:58 am عدل 1 مرات
مصراوى22
مصراوى22
Admin

عدد المساهمات : 3409
نقاط : 8841
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 04/06/2011
العمر : 50

http://learnegy25.forumegypt.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

المراجعه النهائيه عربى الصف الرابع الترم الاول منقول Empty رد: المراجعه النهائيه عربى الصف الرابع الترم الاول منقول

مُساهمة من طرف مصراوى22 في السبت ديسمبر 24, 2011 3:55 am



      مرادف " البلاء .( الاختبار والمحنة)



  قيمة " بناجدى  و بمخلبي " .( تعدد وسائل الدفاع عن الصديق وكناية عن شدته)



      جمع
"منكب " . ( مناكب )            
مضاد " العرى "
. ( المستور )



ب- اشرح الأبيات بأسلوب أدبي .



ج- بمقدوري
أن أرد الإساءة بمثلها ولكن أخلاقي ومذهبي يمنعني من ذلك



-
يكفيني أن الإنسان المسيء يلوم نفسه علي إساءته لغيره وإحساسه بالذنب



-إذا
رأيت صاحبي في محنة وقفت بجانبه وساعدته بكل قوتي ومجهودي



ج- ما القيمة الفنية لكل من :



      الأداة
"  لو " في البيت الأول .



ج- تفيد
لو امتناع الرضا عن رد الإساءة بمثلها 
وتوحي بترك القصاص



      استخدم الجار
والمجرور ( في سره ) في البيت الثاني .



ج- تفيد
التوكيد



د- ما علاقة البيت الثامن بالسابع ؟



ج- التوضيح



( هـ ):- استخرج من الأبيات صورة بيانية مبيناً قيمتها
الفنية ,



الصورة هي :1-  (
ببرق خلب ):
استعارة
تصريحية سر جمالها التوضيح



2- ( نزل  البلاء
):
استعارة مكنية سر جمالها
التجسيم



3- ( دافعت عنه بناجذي وبمخلبي ): كناية عن شدة الدفاع عنه



4- البيت الثامن( وشددت ساعده ..... ) كناية عن عدم تخليه بصاحبه



استخرج من الأبيات: محسناً بديعياً ذاكراً سر جماله .



المحسن البديعي: ( سترتالعري ) نوعه مقابلة سر
جماله يؤكد المعني ويوضحه بالتضاد



ج-



س3-:



و أرى
مساويه  كأني لا أرى        وأرى محاسنه وإن لم تكتب



وألوم نفسي
قبلة إن أخطأت          وأن أساء إلى لم أتـــــعتب



متقرب من
صاحبي فإذا مشت         في عطفة الغلواء لم أتقرب



أنا من ضميري
ساكن في معقل          أنا من خلالي سائر فى موكب



(أ):- هات المطلوب من كل مما يأتي في جملة من تعبيرك :



       مفرد
" مساوية " (
مسوءته)        مضاد " متقرب " ( لم أتقرب
أو مبتعد )



       جمع
" عطفة "   ( عِطاف ) مرادف " الغلواء "(
التكبر ) وعكسها ( متواضع )



(ب):- ما مصدر الموسيقى في البيت الأخير ؟



ج- مصدر
الموسيقي: 1-  ( ساكن – سائر ) بينهما جناس
ناقص  



                             2-
حسن التقسيم  بين شطريه



(ج):- ترسم الأبيات منهج الشاعر مع أصدقاءه . وضح ذلك .



ج- نعم فهو يقول : أنا لا أري مساوئه وأري محاسنه فقط



- ألوم نفسي عندما أخطأ مع صديقي , و لا ألوم صديقي
عندما يخطأ معي



- أتقرب من صديقي جدا , وأبتعد عنه إذا وجدته متكبرا



(د):- وضح كيف يبرز البيت الثالث اعتزاز الشاعر بنفسه .



ج- يعتز الشاعر بنفسه لأنه لو وجد صديقه متكبرا ابتعد
عنه كي لا يظن صديقه أنه يعرفه لغرض



(هـ):- هات من الأبيات ما يأتي :



          صورة
خيالية , وبينها , ثم اذكر قيمتها الفنية .



الصورة الخيالية:  ( مشيت في عطفه الغلواء ): نوعها : استعارة مكنية



قيمتها الفنية:  التشخيص



 محسناً بديعياً
وبين نوعه , واذكر سر جماله .



المحسن البديعي : ( أري – لا أري ) وكذلك ( متقرب – غير متقرب )



نوع المحسن البديعي : 
طباق بالسلب



سر جماله أو قيمته الفنية :  يؤكد ا لمعني ويوضحه بالتضاد



و- بين قيمة مراعاة الضمير , وقيمة التمسك بالخلال الحميدة
مستعيناً بالبيت الأخير .



الضمير هو الحصن الذي يحمي صاحبه من خلال الصفات الحسنة



س4- حدد من النص الأبيات التي تعبير عن المعاني الآتية :



-       
لا أحب الإيذاء .( يأبى فؤادي أن يميل إلي الأذى  حب الأذية من طباع العقرب)



-       
أعفو عن المسيء .( لي أن أرد مساءة بمساءة    لو أنني أردي ببرق خلب )



-       
أقف مع صاحبي في شدته.( إني إذا نزل البلاء بصاحبي  دافعت عنه بناجذي وبمخلبي)



-       
أغمض عيني عن عيوب أصدقائي .



( وأري مساويه كأني لا أري          وأري محاسنه وإن لم تكتب )



-       
ابتعد عن المتكبرين .



ج‌- ( متقرب
من صاحبي , فإذا مشيت     في عطفه الغلواء
لم أتقرب )



-       
الأخلاق الحميدة تحمى صاحبها .



ج‌- ( أنا
من ضميري ساكن في معقل   أنا من خلالي ساكن
في موكب )



س5- وضح القيمة في التعبيرات الآتية :



   ( يأبى فؤادي
- برق خلب – نزلة البلاء - أنا من ضميرى ساكن فى معقل) .



          



س6- بين وسائل التوكيد فيما يأتي :



           لست بالغاوي
– إني لأغضب .



( لست بالغاوي ): الوسيلة : الباء الزائدة في خبر ليس



( إني لأغضب ) : الوسيلة : ( إنَّ ) و ( اللام )



س7- ما الخصائص الفنية لأسلوب الشاعر ؟



ج- 1- أسلوبه سلي سهل – 2- أفكاره واضحة-3 - 
محكم النسيج -4 - متين التركيب



س8- لماذا تعتبر القصيدة من الشعر الإنساني ؟



ج- لان القصيدة تدعو إلي الصفات الحسنة لكل إنسان من
خلاص وصف الشاعر لمذهبه وصفاته



5- من وحى الحرب والسلام



محمد عبد الغنى حسن



س1: قالت : ملأت الأرض شعراً صادقاً   :     وسكبت في الأسماع لحنا دافقاً



        والآن تمعن في رقادك غارقــــــــــاً    :     وسكت حتى لا أظنك ناطقـــاً



فأجبتها



والقلب
تفجعه الكروب



والأرض
يحرقها اللهيب



والناس
تحصدها الحروب



كيف
الغناء مع الدماء



والأرض
أجدر بالبكاء



(أ):- هات كلا مما يأتي في جملة تامة :



       معنى
" دافقاً "     ( كثير)               مضاد " تفجعة " (
تطمأنه أو تشفيه )



(ب):- ما نوع الأسلوب في قوله " كيف الغناء "
؟ وما غرضه البلاغي ؟



نوع
الأسلوب : أسلوب استفهام ,  غرضه
البلاغي : التعجب



(ج):- ما الحوار الذي دار بين الشاعر وبين نفسه ؟ وما
أثرها في الألفاظ ؟



 الحوار: لماذا انصرفت عن الشعر ؟ مع أن شعرك الصادق قد انتشر
في كل مكان



- وألحانك
الرائعة ملأت الأسماع بجمالها  وسكت حتى
أنني ظننتك لن تقول شعرا أبدا



أثره في
الألفاظ :
جاءت الألفاظ
مناسبة لجو النص وحالة الشاعر النفسية وكرهه للحرب



مثل (  تفجعه – الكروب – اللهيب – البكاء – تصرخ )



(د): - ما العاطفية المسيطرة على الشاعر ؟ وما أثره في
الألفاظ



(هـ): - استخرج من الأبيات :



    صورة بيانية
مبيناً قيمتها الفنية ومحسناً بديعياً , ذاكراً سر جماله .



الصورة البيانية : سكبت في الأسماع شعرا صادقا ): قيمتها تفيد
التجسيم



المحسن البديعي : ( سكت – ناطقا ) نوعه طباق سر جماله : يؤكد المعني
ويوضحه بالتضاد



( و):- بين إيحاء الألفاظ الآتية : ( رقادك – تفجعه – أجدر ).



 ( رقادك ): توحي
 :
بكراهية الشاعر الفظيعة للحرب التي جعلته يترك الشعر



( تفجعه ): توحي: بمدي فظاعة الحرب



( أجدر ): توحي: بمدي الدمار الذي تتحمله الأرض نتيجة الحرب



( ز): - ما قيمة استخدام حرف العطف ( و ) , والأداة (
حتى ) .



ج-
قيمة استخدام ( الواو):  تعدد
الكوارث والأضرار التي تنتج من الحروب



قيمة استخدام الأداة ( حتي ):  تفيد الغاية



س2- تعال معي إلى الشط
البعيد             لا النار
تزعجنا ولا قصف الجديد



   
     فهناك ظل الأمن منبسط
مديد         وهناك تسمعني أناشيد الخلود



     
 



فأجبتها



والنار
تلمع والسيوف



والصف
تتبعه الصفوف



كيف
الفرار من الحوت ؟



والبحر
خضب بالدماء



والأرض
تصرخ والسماء



أ- أجب عما يأتي :



   - ما مفرد الحتوف
؟  ج- (
الحتف )



   - ما الإيحاء في
" خضب " ؟ ج- (
توحي
بكثرة الضحايا والموتى من الحروب )



   - ما قيمة
" مديد " بعد " منبسط " ؟
ج- ترادف وتأكيد للمعني لتدل علي الاطمئنان



ب- استخرج ما يأتي مع بيان القيمة الفنية :



                  
استعارتين مكنيتين .



1- ( ظل الأمن منبسط مديد ) :استعارة مكنية: شبه الأمن بشجرة سر
جمالها :
التجسيم



2- (الأرض
تصرخ والسماء ): استعارة مكنية : ( شبه الأرض والسماء بسيدة تصرخ
سر جمالها :
التشخيص



ج- اذكر الغرض البلاغي من الأمر في الأبيات . ج- الغرض
من الأمر:
النصح والإرشاد



د- استخرج محسناً بديعياً , وبينه , ثم اذكر سر جماله .



ج- المحسن البديعي : ( البعيد – الحديد )



نوع المحسن البديعي : جناس ناقص ,



سر جماله : يعطي نغمة موسيقية تحرك الذهن



ه- اشرح الأبيات في أسلوب أدبي .



الشرح : قالت : تعلي نذهب إلي الشط البعيد فلا تزعجنا الحرب ولا أصوات المدافع



فأجبتها : لا سبيل إلي الهروب فالحرب قد اشتعلت وهي الآن في كب مكان  حتى ماء البحر تلون بالدماء لكثرة الشهداء
والأرض تصرخ ونرد عليها السماء بالعويل والصراخ



س3- قالت
:
متى
سحب الوغى تنقشع     متى يذوب من الوجود المدفـــــع ؟



             ومتى حمام السلم يوماً يسجع        ومتى القلوب على المحبة يوماً تجمع ؟



فأجبتها



واللفظ
يمسكه الحياء



والقلب
منكسر الرجاء



هيهات لا
يرجى شفاء



ما
بالنفوس من العداء



فالحرب في
الإنسان داء



والحرب
تعمل للفناء          كالحرب
تعمل للبقاء



أ- تخير الإجابة الصحيحة مما بين القوسين لما يأتي :



مرادف " الحياة " : ( الأمل
الخوف – الخجل ) .



جمع " داء " : ( أدوية – أدواء
دوى ) .



مضاد " الرجاء " ( التحسر – اليأس
– التمني ) .



ب- اشرح الأبيات بأسلوب أدبي .



الشرح: قالت : متي تنتهي هذه الحروب متي تفني عدتها وآلاتها متي القلوب تجنمع
يوما علي المحبة وتترك أسباب العداوة



فأجبتها: لقلب حزين قليل الرجاء ها أمر مستحيل لأن الحرب مرض أصيل عمد الإنسان



ولا شفاء له منها فهناك حرب تعمل للفناء والحل أن توجد
حرب أخري تعمل للبقاء



ج- ما قيمة استخدام الأسلوب الخبري في باقي الأبيات ؟



قيمة الأسلوب الخبري : يفيد ا لتقرير



د- وضح نوع الصور الآتية , وبين قيمتها البلاغية :



  ( سحب الوغى _ القلب منكسر الرجاء – الحرب تعمل
)



( سحب الوغى ): تشبيه بليغ  سر
جماله التوضيح



( القلب منكسر الرجاء ): استعارة مكنية سر جمالها التشخيص شبه القلب بإنسان يرجو



( الحرب تعمل ): استعارة مكنية 
سر جمالها التجسيم فقد شبه الحرب بإنسان يعمل ويفكر



ه- ما مصدر الموسيقى في القصيدة ؟ وما أثرها ؟



مصدر الموسيقي في القصيدة : في ( الفناء – البقاء ):جناس أثره  يثير الذهن



و- أيهما أقوى في أداء المعنى ( يذوب ) أو ( يزول ) ؟



الأقوى ( يزول ) لأنها توحي بفناء المدفع أما يذوب
: تدل علي وجوده وذائب وليس منعدم



         وما
القيمة الفنية لقوله هيهات ؟



( هيهات ) : توحي باليأس من الشفاء



ز- لماذا كان البيت الأخير هو الحل الفني للقصيدة ؟



لأنه لا خير في حق لا تدعمه قوة  فلبد لحرب أخري تدعو إلي السلام



س4- اذكر الخصائص الفنية لأسلوب الشاعر .



ألفاظه: واضحة بعيدة عن الغموض



أسلوبه:  سلس سهل جميل



شخصيته : محب للخير كاره مبغض للحرب والعنف والعدوان



                        



2- الربيع



للعقاد



س1- " والربيع في النفوس لا فيها نراه من زخرف
الأرض والسماء , يحيينا بأزهار خفية تتفتح في الرياض بأجمل وأبهج , وأحب إلينا من
هذه الأزهار التي تتفتح في الرياض , ويحبوها بخصب في القلب أغنى وأوفر من ذلك الخصب
الذي ينبت منه الشجر , ويزكو فيه الثمر" .



أ‌-      أجب عما يأتي :



                 - ما المراد يزخرف الأرض , وزخرف السماء ؟



مصراوى22
مصراوى22
Admin

عدد المساهمات : 3409
نقاط : 8841
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 04/06/2011
العمر : 50

http://learnegy25.forumegypt.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى