( 22 masrawy ) ( مصراوى 22 )
يارب احشر أحبّــتي تحت عرشك سجّــداً ، ثمّ اسقهم بيد الحبيب محمّــداً ، ماءًا هنيئاً سلسبيلاً طيّــب ]
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

ارجو من الجميع قراءه الموضوع للاهميه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

ارجو من الجميع قراءه الموضوع للاهميه

مُساهمة من طرف مصراوى22 في الجمعة فبراير 08, 2013 6:27 am

مما
سمعته فى الحسين بعد الظهر من ان شخصا على صله قويه مع الرئيس مرسى قال ان
الرئيس حكى لى قصه عن سيدنا عمر بن الخطاب وقال اتمنى ان يتيح لى الشعب
الفرصه ان اطبق عدل سيدنا عمر بن الخطاب زاليكم القصه 0000000000000000
راى امير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه في ليلة شديدة البرد في
الظلام نار فذهب اليها وبرفقته الصحابي الجليل عبد الرحمن بن عوف رضي الله
عنه.
فراى امام النار اما وثلاثة اطفال يبكون احدهم يقول :امي ارحمي
هذه الدموع و الاخر يقول: امي اكاد اموت جوعا و الثالث يقول: امي الا احظى
باكل قبل ان اموت .
فجلس عمر بن الخطاب رضي الله عنه امام النار و قال للام: ممن تشكين يا امه الله.
فقالت له: الله الله في عمر.
فقال لها: ومن ذا الذي ادرى عمر بحالكم .
فقالت :ايلي امرنا و يغفل عنا.
فذهب عمر الى بيت مال المسلمين و فتح الباب فقال له الحارس :خيرا يا امير
المؤمنين .فلم يرد عليه عمر وانزل كيسا من الدقيق ووعاء به سمن و اخر به
عسل.
فقال عمر: رضي الله عنه احمل علي.
فقال الحارس :ماذا تريد يا امير المؤمنين .
فقال عمر: احمل علي
فقال الحارس :عنك يا امير المؤمنين
فقال له: احمل علي فطلب منه الحارس ان يحمله عنه .فرفض امير المؤمنين و
قال له: ثكلتك امك احمل علي اانت تحمل عني ذنوبي يوم القيامة .وحمل الدقيق و
السمن والعسل.
وبعدما وصل جلس امام النار فاعد لهم الطعام وبعد ان نضج
ووضع عليه السمن والعسل و اطعم الصبية بيده الكريمة فنظرت اليه ام اليتامى
و قالت والله انك احق بالخلافة من عمر.
فقال لها عمر: يا امة الله اذا كان الغد فاتي عمر فساكون هناك وسوف اكلمه في شانك.
وانصرف وجلس وراء صخرة ينظر الى الصبيان فقال له عبد الرحمن بن عوف رضي
الله عنه: هيا بنا فاليلة شديدة البرد فقال له عمر: والله لن ابرح مكاني
حتى يضحكوا كما اتيتهم و هم يبكون .
ولما كان الغد ذهبت ام الاطفال الى
دار الخلافة فدخلت فوجدت شخصا يجلس بين علي وعبد الله بن المسعود رضي الله
عنهما.وكلاهما يقول له يا امير المؤمنين.و الرجل هو نفس الرجل الذي كان
عندها بالامس والذي قالت له الله الله في عمر .فلما راته اصابتها رعدة

فقال لها امير المؤمنين: لا عليك باس يا امة الله بكم تبيعين مظلمتك لي .
فقالت: عفوا يا امير المؤمنين.
فقال لها :والله لن تفارقي هذا المكان حتى تبيعي مضلمتك لي . واخيرا اشترى
منها المظلمة بستمائة درهم من ماله الخاص .وامر عليا رضي الله عنه ان يحضر
ورقة وقلما و يكتب.... نحن عليا وابن مسعود نشهد على ان فلانه قد باعت
مظلمتها لامير المؤمنين عمر بن الخطاب.
وبعد ذلك قال امير المؤمنين رضي الله عنه :اذا انا مت فدعوها في كفني حتى القى بها الله تعالى


avatar
مصراوى22
Admin

عدد المساهمات : 3409
نقاط : 8841
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 04/06/2011
العمر : 48

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://learnegy25.forumegypt.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى