( 22 masrawy ) ( مصراوى 22 )
يارب احشر أحبّــتي تحت عرشك سجّــداً ، ثمّ اسقهم بيد الحبيب محمّــداً ، ماءًا هنيئاً سلسبيلاً طيّــب ]

دين الثالث مصراوى22

اذهب الى الأسفل

دين الثالث  مصراوى22 Empty دين الثالث مصراوى22

مُساهمة من طرف مصراوى22 في الثلاثاء يونيو 14, 2011 5:53 pm

النص القرآنى الأول / ميزان الثواب والعقاب ( سورة النساء )
قال تعالى ( وَالَّذِينَ آمَنُواْ وَعَمِلُواْ الصَّالِحَاتِ سَنُدْخِلُهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا وَعْدَ اللّهِ حَقًّا وَمَنْ أَصْدَقُ مِنَ اللّهِ قِيلاً (122) لَّيْسَ بِأَمَانِيِّكُمْ وَلا أَمَانِيِّ أَهْلِ الْكِتَابِ مَن يَعْمَلْ سُوءًا يُجْزَ بِهِ وَلاَ يَجِدْ لَهُ مِن دُونِ اللّهِ وَلِيًّا وَلاَ نَصِيرًا 000
س1 : اللغويـــات
الصالحات : الطيبات / قيل : قولاً / بأمانيكم : بأهوائكم / نقيراً : مقدار قليل / أسلم وجهه : انقاد وأخلص / محسن : موحد / حنيفاً : مستقيماً مسلما / خليلاً : صفياً / محيطاً : عالم بكل شئ .
س2 : ما النعيم الذى أعده الله للمؤمنين ؟
ج2 : جنات تجرى من تحتها الأنهار يخلد المؤمنون فيها أبداً .
س3: دخول الجنة لا يتحقق بالأمانى وإنما يتحقق بالعمل الصالح – ناقش هذه العبارة .
ج3: دخول الجنة والنجاة من النار لا تكون إلا بالإيمان والعمل لا كما يحلم أهل الكتاب ، ولا يتساوى الصالح والطالح .
س4: ما الفرق بين الوعد والوعيد ؟
ج4: الوعد فى الخير وما يبشر به الفرد والوعيد فى الشر وما ينذر به الإنسان .
س5: أكمل : ليس الإيمان بـ ................ ولكن بـ .................. ج5: التمني / العمل 0
س6 : ماذا أفادت المقابلة بين عمل المحسنين وثوابهم وعمل المسيئين وجزائهم ؟
ج6: تحبب الناس فى الإيمان وتنفرهم من الكفر بالترغيب والترهيب .
س7: يسيء بعض الناس فهم الإسلام ويعتزلون المجتمع فبم ترد عليهم ؟
ج7: نقول لهم : إن الإسلام دين العمل والسعي فى الحياة لتعمير الكون وتطبيق شرع الله 0
س8: ما أحسن الدين عند الله ؟
ج8: أحسن الدين هو ما بنى على إيمان صادق وإخلاص فى العمل وهو ما نأخذه عن أنبياء الله وأولهم سيدنا إبراهيم .
النص الثانى : حوار بين موسى وقومه ( سورة المائدة )
قال تعالى ( وَإِذْ قَالَ مُوسَى لِقَوْمِهِ يَا قَوْمِ اذْكُرُواْ نِعْمَةَ اللّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ جَعَلَ فِيكُمْ أَنبِيَاء وَجَعَلَكُم مُّلُوكًا وَآتَاكُم مَّا لَمْ يُؤْتِ أَحَدًا مِّن الْعَالَمِينَ (20) يَا قَوْمِ ادْخُلُوا الأَرْضَ المُقَدَّسَةَ الَّتِي كَتَبَ اللّهُ لَكُمْ وَلاَ تَرْتَدُّوا عَلَى أَدْبَارِكُمْ فَتَنقَلِبُوا خَاسِرِينَ 00000
س1 : اللغويـــات
أتاكم : أعطاكم / الأرض المقدسة : بيت المقدس / كتب الله لكم : وعدكم بأنها لكم / ترتدوا : ترجعوا منهزمين / أدبار : المؤخرة / جبارين : لا يمكن مقاومتهم / افرق بيننا : افصل بيننا .
س2: اذكر نعم الله على بنى إسرائيل ؟
ج2 :1- جعل فيهم أنبياء وملوكا 3- منحهم نعماً لم تمنح لغيرهم 0
س3: بم يكون ذكر النعم ؟ وما موقف بنى إسرائيل منها ؟
ج3: يكون بالشكر واتباع الأوامر واجتناب النواهى .
موقف بنى إسرائيل : لم يشكروا الله وعصوه 0
س4: ما الحكمة من ذكر قصص الأنبياء ؟
ج4: تثبيت قلب الرسول ( ص ) وكذلك العبرة والموعظة .
س5: علل: النداء فى كل آية يا قوم ؟
ج5: لاستمالة قلوبهم وبيان مدى صلتهم الوثيقة به التى تستدعى نصحهم والرغبة فى نجاتهم 0
س7: أورد القرآن كثير من قصص الأمم السابقة وموقفهم من المرسلين فما مغزى ذلك ؟
ج7: الحكمة من ذلك التأكيد على أن الرسول لم يختلق القرآن وإنما هو وحى من السماء ولو كان من عند البشر فإنى لبشر أن يحيط بمواقف حدثت منذ آلاف السنين ! مثل الحوار الذى دار بين موسى وقومه .
س8: علام استحق بنو إسرائيل عقاب ربهم ؟
ج8: لأنه جحدوا نعمة الله عليهم وعصوا أمر ربهم وتخاذلوا أمام أعدائه وتطاولوا على خالقهم وعلى رسوله 0
النص الثالث : الوصايا العشر ( سورة الأنعام )
قال تعالى ( قُلْ تَعَالَوْاْ أَتْلُ مَا حَرَّمَ رَبُّكُمْ عَلَيْكُمْ أَلاَّ تُشْرِكُواْ بِهِ شَيْئًا وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا وَلاَ تَقْتُلُواْ أَوْلاَدَكُم مِّنْ إمْلاَقٍ نَّحْنُ نَرْزُقُكُمْ وَإِيَّاهُمْ وَلاَ تَقْرَبُواْ الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ وَلاَ تَقْتُلُواْ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللّهُ إِلاَّ بِالْحَقِّ ذَلِكُمْ وَصَّاكُمْ بِهِ لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ (151) وَلاَ تَقْرَبُواْ مَالَ الْيَتِيمِ إِلاَّ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ حَتَّى يَبْلُغَ أَشُدَّهُ وَأَوْفُواْ الْكَيْلَ وَالْمِيزَانَ بِالْقِسْطِ لاَ نُكَلِّفُ نَفْسًا إِلاَّ وُسْعَهَا 000
اللغويـــات
اتل : اقرأ / إملاق : فقر / الفواحش : الكبائر / ما ظهر منها وما بطن : علانيتها وسرها / وصاكم : أمركم وألزمكم به / يبلغ أشده : يبلغ رشده / القسط : العدل / صراطى : طريقى / بعهد الله : ميثاقه .
س1: لم جاءت كلمة ( شيئاً ) نكرة ؟ وما حكمة النهى عن مجرد القرب من الفواحش ؟
ج1 : شئ نكرة لإفادة العموم والنهى عن الشرك بأى شئ / حكمة ذلك - ليحتاط المؤمن بشدة فى البعد عن الفواحش .
س2: متى يحتاج الوالدان إلى مزيد من البر بهما والإحسان عليهما ؟
ج2: عندما يكبر الوالدان أو يمرضان ويحتاجان إلى من يعوضهما ويشرف على علاجهما .
س3: متى يحل أخذ جزء من مال اليتيم ؟ ومتى يحرم ؟
ج3: إذا تصرفنا فيه أحسن تصريف يحفظه وينميه ، ويحرم إذا بددناه .
س4: هل يجب قتل النفس فى بعض الحالات ؟
ج4: يجب قتل النفس قصاصاً لأن ذلك حياة لجميع أفراد المجتمع قال تعالى : ( ولكم فى القصاص حياة ) .
س5: ما قيمة تكرار ( ذلك وصاكم به ) ؟
ج5: تأكيد ضرورة الالتزام بما ورد فى الآيات وتحذير من المخالفة لصلاح أمور المسلمين دنيا ودين .
النص الرابع : التمتع بالطيبات فى غير إسراف ( سرة الأعراف )
قال تعالى ( يَا بَنِي آدَمَ خُذُواْ زِينَتَكُمْ عِندَ كُلِّ مَسْجِدٍ وكُلُواْ وَاشْرَبُواْ وَلاَ تُسْرِفُواْ إِنَّهُ لاَ يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ [31] قُلْ مَنْ حَرَّمَ زِينَةَ اللّهِ الَّتِيَ أَخْرَجَ لِعِبَادِهِ وَالْطَّيِّبَاتِ مِنَ الرِّزْقِ قُلْ هِي لِلَّذِينَ آمَنُواْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا خَالِصَةً يَوْمَ الْقِيَامَةِ كَذَلِكَ نُفَصِّلُ الآيَاتِ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ [32] قُلْ إِنَّمَا حَرَّمَ رَبِّيَ الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ وَالإِثْمَ وَالْبَغْيَ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَأَن تُشْرِكُواْ بِاللّهِ 000
اللغويـــات
زينتكم : الثياب / نفصل : نبين / يعلمون : يتدبرون / الفواحش : المعاصى / الإثم : المعصية / البغى : الظلم / أجل : يعاد
س1: ما معنى (نفصل الآيات) ؟ وما المقصود من (الطيبات من الرزق) ؟
ج1 : نفصل : نبين الأحكام / الطيبات : كل رزق حلال مفيد تناله عن طريق مشروع وتنفقه فى الحلال المشروع .
س2: دعا الإسلام إلى النظافة والطهارة واتخاذ الزينة ونهى عن الاختلاط والتبرج فلماذا ؟
ج2: لأن الإسلام دين النظافة ، والطهارة شرط لصحة العبادة ، والزينة مباحة مادامت بعيدة عن التبرج الذى يثير الغرائز
س3: هناك محرمات تتصل بالعقيدة ومحرمات تتعلق بالسلوك .. وضح ذلك .
ج3: العقيدة 1- الإشراك بالله 2- التقول على الله بما لا تعلم 0
*السلوك 1- ارتكاب الآثام 2- ارتكاب الآثام 3- البغى بغير الحق 0
س 4 : الآجال محددة لا يعلمها إلا الله فما أثر ذلك فى عقيدة المسلم ؟
ج4: تجعله يعمل الخير ويعمر الأرض ويستعد دائماً للقاء ربه .
س5 : قل من حرم ؟ : استفهام غرضه ( التقرير– النفى – الاستنكار – التحقير )
س6: بم ترد على الذين يبذلون فى شرع الله ويحرمون ما أحله الله ؟
ج6: نقول لهم : لا يجوز أن يحرم أحد برأيه ما أخرجه الله للناس من الزينة أو الطيبات لأن الله هو الذى يحلل ويحرم .
س7: ماذا تقول لمن يكيل بمكيالين فيحل لنفسه ما يحرمه على غيره ؟
ج7: نقول الناس جميعاً عند الله سواء لا يتميزون بأجناسهم وإنما بأعمالهم.
النص الخامس : الله يعلم كل أعمالنا ويجازينا عليها ( سورة التوبة )

قال تعالى ( خُذْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ صَدَقَةً تُطَهِّرُهُمْ وَتُزَكِّيهِم بِهَا وَصَلِّ عَلَيْهِمْ إِنَّ صَلاَتَكَ سَكَنٌ لَّهُمْ وَاللّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ [103] أَلَمْ يَعْلَمُواْ أَنَّ اللّهَ هُوَ يَقْبَلُ التَّوْبَةَ عَنْ عِبَادِهِ وَيَأْخُذُ الصَّدَقَاتِ وَأَنَّ اللّهَ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ [104] وَقُلِ اعْمَلُواْ فَسَيَرَى اللّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ وَسَتُرَدُّونَ إِلَى عَالِمِ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ [105] 0000
اللغويـــات
تزكيهم : تطهرهم / صل عليهم : ادع لهم / سكن لهم : رحمة وطمأنينة / مرجون : مؤخرون عن التوبة / إرصاداً : ترقباً وانتظاراً / لا تقم فيه : لا تصل فيه / أحق أن تقوم فيه : أولى وأجدر بالصلاة منه 0
س2: من الذين اتخذوا مسجد الضرار ؟ وما أهدافهم من بنائه ؟
ج2: جماعة من المنافقين – أهدافهم : يبتغون الضرر والكفر والتفريق بين المؤمنين .
س3: ما سبب نزول الآية ؟
ج3: نزلت فى الذين تخلفوا عن غزوة تبوك ( أبو لبانة وصاحبيه ) .
س4: ما الذى يفيده قبول الصدقة ؟
ج4: أخذ الصدقة منهم يرد إليهم شعورهم بأنهم ليسوا منبوذين أو معزولين عن إخوانهم داخل المجتمع الإسلامي .
س5: ما الذى يجعل المنافقين لا يجرءون على إظهار كفرهم ؟
ج5: انتشار الإسلام وقوته اضطر بعض ضعاف النفوس من أصحاب المكانة إلى مجاراة قومهم احتفاظاً بمكانتهم فيها .
س6: ضع علامة (√) أو علامة (×) أمام العبارات التالية :-
2- يرتبط هذا النص بالمتخلفين عن فتح مكة. ( × )
4- المقصود بمسجد التقوى هو البيت الحرام . ( × )
5- المتخلفون عن غزوة تبوك كانوا مكلفين بحماية المدينة. ( × )
النص السادس : العزة لله ولرسوله وللمؤمنين ( سورة يونس )
قال تعالى (وَمَا تَكُونُ فِي شَأْنٍ وَمَا تَتْلُو مِنْهُ مِن قُرْآنٍ وَلاَ تَعْمَلُونَ مِنْ عَمَلٍ إِلاَّ كُنَّا عَلَيْكُمْ شُهُودًا إِذْ تُفِيضُونَ فِيهِ وَمَا يَعْزُبُ عَن رَّبِّكَ مِن مِّثْقَالِ ذَرَّةٍ فِي الأَرْضِ وَلاَ فِي السَّمَاء وَلاَ أَصْغَرَ مِن ذَلِكَ وَلا أَكْبَرَ إِلاَّ فِي كِتَابٍ مُّبِينٍ [61] أَلا إِنَّ أَوْلِيَاء اللّهِ لاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ [62] ...
س1 : اللغويـــات
شأن : أمر / تفيضون : تخوضون / شهوداً : رقباء / يعزب : يغيب / مثقال ذرة : وزن يسير متطاير فى ضوء الشمس / لا تبديل : لا تغيير ولا خلاف / يخرصون : يكذبون .
س2: من الولى ؟ وما مكانته عند الله ؟ وبم استحق هذه المنزلة ؟
ج2: الولى : هو العارف بالله المطيع له المجتنب للمعاصى .
مكانته : يحبه الله فلا يخاف من خزى فى الدنيا أو من عذاب فى الآخرة ، واستحق ذلك لأن قلبه يمتلئ بهيبة الله وحبه 0
س3: ما الحكمة من إخبارنا بشهود الله لكل عمل منا أو قول ؟
ج3: ليقف كل مسلم عند حدود الله فلا يجاوزها فيحل حلاله ويحرم حرماه ويخشاه لأنه موقن أنه يراه .
س4: حدد مجال الإفاضة فى قوله : ( إذ تفيضون فيه ) ؟
ج4: الإفاضة القول والعمل .
س5: ما الإعجاز فى قوله تعالى ( ولا أصغر من ذلك ولا أكبر إلا فى كتاب مبين ) ؟
ج5: قديماً كانت هناك نظرية تقول : إن الذرة هى الجزء الذى لا يتجزأ بينما قال القرآن إن هناك ما هو أصغر من الذرة ولقد رأينا فى عصرنا تفتيت الذرة.
س6: لماذا نفي الخوف والحزن على أولياء الله تعالى ؟
ج6: لأنهم فى معية الله فى كل شأن وفى كل عمل وفى كل حركة وسكون.
س7: كيف يصل المسلم إلى درجة الولاية ؟
ج7: يصل إلى ذلك بمداومته على الطاعات واجتنابه للمعاصي .
الحديث الأول : النهى عن الحسد
قال ( ص ) لا حسد إلا فى اثنتين رجل أتاه الله مالاً فسلط على هلكته فى الحق ورجل أتاه الله الحكمة فهو يقضي بها ويعلمها )
س1 : الحسد نوعان مذموم ومحمود وضح كلا من النوعين مبيناً رأى الدين فى كلا منهما .
ج1: ( المذموم ) : وهو ما تمنى نعمة الغير وهو حرام .
* ( المحمود ): تمنى ما للغير دون زوال ما عند صاحبه لكى يؤدى به ما أمره الله به وهو حلال مرغوب.
س2 : أختر الإجابة الصحيحة مما بين الأقواس :
* معنى (هلكته) ( ضياعه ـ إسرافه ـ إنفاقه )
* المقصود (بالحكمة) ( الإعتدال ـ العلم والمعرفة ـ الطمأنينة ) 0
س3: (فهو يقضى بها ويعلمها) ما أهمية الأمر الثاني بعد الأول ؟
ج3: أمانة العلم أو الحكمة تقضي أن ينشرها ولا يبخل بها أو يكتمها حتى تنتشر بين المسلمين ويستفيدوا بها.
س4: ما حكم تمنى زوال النعمة عن فاسق يستعين بها على معصية ؟
ج4: استثناه العلماء من الحسد المنهى عنه شرعاً .
س5: ما قيمة (فسلط – هلكته ) ؟
ج5: قيمة التعبير بقوله فسلط (إظهار المجاهدة والمقاومة التى يقوم بها العبد المؤمن) ، وكلمة هلكته (تشير إلى بذل كل ما لديه من مال وليس فقط ما يفيض عنه) .
س6: ما دلالة قول الرسول ( ص ) أتاه الله المال والحكمة ؟
ج6: هو التذكير بأن نعمتى المال والعلم مثل غيرهما من النعم من عند الله وليست ملكاً للإنسان ومادام الأمر كذلك فيجب على كل إنسان أن يعلم أن واهب النعمة يستطيع أن يستردها متى شاء .
الحديث الثانى : المتشبهون والمتشبهات
عن ابن عباس قال ( لعن رسول الله ( ص ) المخنثين من الرجال والمترجلات من النساء) وفى رواية : ( لعن رسول الله ( ص ) المتشبهين من الرجال بالنساء والمتشبهات من النساء بالرجال) 0
اللغويــــات : اللعن : الطرد والإبعاد من الله 0
س1: يدين الحديث سلوكاً سيئاً لبعض النفوس وضح ، واستدل ببعض الصور فى واقعنا الآن .
ج1: لا يجوز للرجل أن يتشبه بالنساء فى الملبس أو يعلق فى رقبته سلسلة أو يلبس فى معصمه الأساور ، كما يحرم على النساء أن يتشبهن بالرجال فى الثياب أو فى طريقة الكلام أو المشي .
س2: إلام يرشدنا الحديث الشريف ؟
ج2: تحريم أن يتشبه بالنساء وكذلك دعوة الإسلام إلى استقلال شخصية الإنسان وألا يكون تابعاً لغيره وكذلك يرشدنا الحديث إلى حفاظ كل جنس على مقوماته وعاداته الحسنة.
س3 : ما حكم اللعن فى الحديث ؟ وما دلالة ذلك ؟
ج3: اللعن له حكم الكبيرة وهذا يدل على تحريم تشبه أحد الجنسين بالآخر وعظم ذنب من يقع فيها لأنه يعد خارجاً عن الحدود التى رسمها الله لعباده مستحقاً لعقابه .
س4: ما الحكمة من تحريم تشبه جنس بالآخر ؟
ج4: الحكمة أن الله خلق الذكر والأنثى وحدد لكل جنس رسالته فى الحياة وشرع له ما يصلح شئونه فإذا خرج الإنسان عما شرعه الله له وغير خلق الله فقد تعدى حرماته واستحق عقابه .
الحديث الثالث : العفو عند المقدرة
عن جابر رضى الله عنه أنه غزا مع النبى ( ص ) فأدركتهم القائلة فى واد كثير العضاة فتفرق الناس فى العضاة يستظلون بالشجر فنزل النبي ( ص ) تحت شجرة فعلق بها سيفه ثم نام فاستيقظ وعنده رجل وهو لا يشعر به قال النبي ( ص ) إن هذا اخترط سيفي ، فقال: من يمنعك ؟ قلت : الله ، فشام السيف ....... .
اللغويــــات
القائلة : وسط النهار وشدة الحر / العضاة : كل شجر يعظم لهن شوك / سمرة : شجرة كثيرة الورق / اخترط سيفى :استله / شام السيف : أغمده.
س2: النبى ( ص ) معصوم بعناية الله بين ذلك واستدل بآية قرآنية .
ج2: الله تعالى عصم نبيه ( ص ) من الناس وكان له حراسة فى أول الأمر فنزل قوله تعالى ( والله يعصمك من الناس ) فتخلى عن الحراسة لقوة يقينه.
س3: بين أثر العفو فى نفوس الأفراد والمجتمع .
ج3: إن العفو عند المقدرة يحول العدو إلى صديق ، وينشر المحبة فى المجتمع فيزداد تماسكاً وتعاوناً .
س4: إلام يرشدنا الحديث ؟
ج4: 1- شجاعة الرسول ( ص ) وقوة إيمانه .
2- حلمه وعفوه عند المقدرة . 3- عصمة الله لرسوله .
س5: اختر الإجابة الصحيحة :-
1- وقعت تلك الحادثة أثناء ( غزوة بدر – فتح مكة – غزوة الرقاع )
3- انتهى الموقف بـ ( قتل الرجل – دخول الإسلام – العفو عنه )
س6: علام يدل رد النبي ( ص ) على الرجل ؟
ج6: يدل على ثباته وثقته بربه .
س7: بم ترد على من يزعمون إن الإسلام انتشر بحد السيف .
ج7: لو كان الإسلام يجبر الناس على الدخول فيه لكان النبي الكريم ( ص ) أصر على أن ينطق هذا الرجل بالشهادة ويعلن إسلامه حتى يخلى سبيله ولكنه عرض عليه فرفض فعفا عنه .
الحديث الرابع : الجزاء من جنس العمل
قال ( ص ) ( من نفس عن مؤمن كربة من كرب الدنيا نفس الله عنه كرية من كرب يوم القيامة ومن يسر على معسر يسر الله عليه فى الدنيا والآخرة ومن ستر مسلماً ستره الله فى الدنيا والآخرة ، والله فى عون العبد ما كان العبد فى عون أخيه
س1 : اللغويـــات
نفس : فرج وخف / كربة : شدة عظيمة / معسر : المحتاج أو المدين 0
س2: متى يكون ستر المسلم مباحاً ؟ ومتى يكون ممنوعاً ؟
ج2: إذا كان ذا خلق ودين وأخطأ لا يمس الدين ولا المجتمع أما المعروف بالشر والفساد فستره ممنوع ويجب كشفه .
س3:هل ترى المسلمين فى عصرنا الحالى يعملون بما جاء فى هذا الحديث؟
ج3: مما يؤسف له أن معظم المسلمين فى عصرنا لا يعلمون بما جاء فى الحديث فهناك دول غنية وأخرى فقيرة وأفراد غنية لا يفكرون فى مساعدة المحتاجين وهناك الحروب الدائرة التى تزيد الكروب .
س4: من الذى يستحق الستر ؟ ومن الذى لا يستحق ؟
ج4: الذى يستحق هو صاحب الأخلاق الطيبة ممن ليس معروفاً عنه الأذى والفساد أما المعروف بذلك فيستحب ألا يستر عليه بل نرفع قضية إلى ولى الأمر لأن الستر على المعروفين بالفساد يطمعهم فى كثرة الفساد وانتهاك الحرمات .
س5: ما الفرق بين الإبلاغ عن أهل المعصية وبين النميمة والغيبة ؟
ج5: الإخبار عن أهل المعاصى ليس من قبيل الغيبة المحرمة بل من قبيل النصيحة الواجبة .
الحديث الخامس : الحياء
قال رسول الله( ص ) (إن مما أدرك الناس من كلام النبوة الأولى "إن لم تستح فافعل ما شئت")
س1: اختر الإجابة الصحيحة مما بين الأقواس :-
أ ) * معنى أدرك ( ورث – لحق – فهم )
* الأمر : فاصنع ما شئت ( نصح – تهديد – حث )
س2: ما الفرق بين الحياء والخجل ؟ وما المقصود بالأمر ( فاصنع ما شئت ) ؟
ج2: الحياء : يجعل الإنسان يخاف من فعل المحرمات ، ويحفظه من المعاصى ويحفزه على الطاعة .
* الخجل : الخوف والتردد فى الفعل والقول خيراً كان أو شراً حقاً أو باطلاً .
س3: الحياء يعصم المؤمن من الخطايا والرذائل ويحث على الخير والفضائل وضح ذلك مع التعليل
ج3: حياء المؤمن أن يمتلئ قلبه بحب الله ويدرك أن الله معه أينما كان فهو يراقب ربه باستمرار فلا يعصيه ويحاول التقرب إلى الله وينال رضاه .
س4: (الإثم ما حاك فى الصدر وكرهت أن يطلع عليه الناس) ما علاقة هذا الحديث بالحياء ؟
ج4: المؤمن يضيق صدره عندما يهم بمعصيته فيتراجع حساء من الله بينما ينشرح صدره وضميره إذا تجنب المعصية .
س5: ما العلاقة بين الإيمان والحياء ؟
ج5: الحياء صفة لازمة لكل مؤمن كما أنه شعبه من شعب الإيمان 0
س6: ما السلوكيات التى يجب أن يتحلى بها من يستحى من الله ؟
ج6: 1- أن يحفظ الرأس وما وعى. 2- والبطن وما حوى .
3- أن يذكر الموت والبلى . 4- ومن أراد الآخرة ترك زينة الدنيا .
الحديث السادس : المحافظة على الأموال العامة
قال رسول الله( ص ) : ( إن رجالاً لا يتخوضون فى مال الله بغير حق فلهم النار يوم القيامة )
س1: اختر الإجابة الصحيحة مما بين الأقواس :-
1- ما مرادف يتخوضون ( يتصرفون – يفتون – يتشددون )
2- بغير حق ( بغير قسمة حق – بغير دليل حق – بغير وجه حق )
3- مقابل حق ( ظلم – جور – باطل )
س2: المال نعمة أو نقمة . وضح ذلك فى ضوء فهمك للحديث .
ج2: المال يكون نعمة إذا حصل عليه المرء وأنفقه بالطرق المشروعة وأدى
حق الله والناس فيه 0
* ويكون نقمة إذا جمع عن طريق حرام وأنفق فى حرام وحينئذ يمنع الله
البركة من ماله ويعيش ذليلاً .
س3: ماذا أفادت إضافة كلمة ( مال ) إلى ( الله) سبحانه ؟
ج3: أنه منحة من الله وفضل وهو سبحانه واهب النعم يبسط الرزق لمن يشاء لا لمهارة أو علم كما ادعى قارون .
س4: اذكر ما يرشد إليه الحديث ؟
ج4: 1- الحفاظ على الأموال العامة .
2- زجر الولاة إذا أخذوا من المال بغير حق.
3- الله سبحانه وتعالى واهب النعم .
س5: ما رأيك فيمن يعتبر المال غاية وليس وسيلة ؟
ج5: هو إنسان ظلم نفسه حيث أصبح عبداً للمال ، أما الذى يتخذ المال وسيلة فهو عاقل عرف أن المال مال الله وما هو إلا خليفة عليه .
س6: هل تعد الهدية من أبواب أخذ المال بحق ومن مكاسب المنصب ؟
ج6: لا ولكنها تعد نوعاً من الرشوة ، والرشوة حرام .
س7: هل القدر اليسير من المال الحرام لا يوقع أخذه تحت طائلة العقاب ؟
ج7: لا - لأن المال الكثير يستوي مع المال القليل فكلاهما حرام .
موقف النبى صلى الله عليه وسلم من اليهود
يهود بنى قنينقاع
نقضوا العهد عندما ذهبت امرأة مسلمة لتبتاع الحلى من صائغ يهودي فأهانها فصاحت بالمسلمين وتجمع اليهود وأشعلوا الشر فخرج النبي ( ص ) إليهم وحذرهم ثم حاصرهم خمسة عشر يوماً وأجلاهم عن المدينة .
يهود بنو النضير
دبروا مؤامرة لاغتيال النبى ( ص ) بإلقاء حجر فوق النبي ليقتله ، لكن الله نجاه فطلب منهم ( ص ) أن يتركوا المدينة فرحلوا إلى خيبر والشام .
يهود بنو قريظة
عندما هجوم الأحزاب نقض هؤلاء عهدهم وفتحوا الجبهة الجنوبية الشرقية للمدينة ولكن الله أحبط كيدهم ورحل الأحزاب ، وتم طرد الخونة من المدينة .
يهود خيبر
كانت خيبر ملجأ ومركز لليهود ومصدراً للفتن ، وبعد عودة الرسول ( ص ) من الحديبية حاصرهم فطلبوا الصلح على أن يبقوا على أرضهم وأن يكون لهم نصف ثمارها.
يهود فدك
طلبوا من النبي ( ص ) أن يحقن دماءهم ويترك لهم أموالهم فصالحهم على أن يعاملهم على النصف كما عامل أهل خيبر .
يهود وادى القرى
حاصرهم النبي ( ص ) وحاربهم وانتصر عليهم وأقام ( ص ) بوادى القرى أربعة أيام ، وقسم الأموال وترك النخل بيد اليهود .
يهود تيماء
صالحوا الرسول ( ص ) على الجزية وأقاموا فى أموالهم ثم انصرف النبي ( ص ) إلى المدينة .
صور من حياة الرسول ( ص ) الاجتماعية
عليه السلام على الرحمة والحب لكل أبناء الأمة وكان شديد الحب لبناته وكان يداعب الحسن والحسين ولدى فاطمة وكان محبا لليتيم 0
المثل الأعلى للعفو الشامل : بعد فتح مكة قال : يا معشر قريش ما ترون إنى فاعل بكم ؟ قالوا : خيراً أخ كريم وابن أخ كريم قال : اذهبوا فأنتم الطلقاء.
الزوج الصالح : يحترم زوجاته ويعدل بينهن ويساعد فى أعمال المنزل ويسعدهن ، وقد بلغ وفاء النبي ( ص ) للسيدة خديجة بعد وفاتها أنه كان لا يقبل كلمة تمسها ، وكان يعطف على كل صديقاتها 0
س1: بمن يقتدى المسلمون ؟ وما أثر القدوة ؟
ج1: يقتدي المسلمون برسول الله ( ص ) قال تعالى : ( لقد كان لكم فى رسول الله أسوة حسنة ) والاقتداء له أثر كبير فى المجتمع فهو يهدي للتمسك بالمبادئ الإسلامية ويحقق أعظم وسائل التربية .
س2 : كيف تعلم المسلمون فى عهد الرسول الكريم أداء العبادات والفرائض ؟
ج2: عن طريق اقتدائهم بالنبي ( ص ) فقد كان يقول لهم : صلوا كما رأيتمونى أصلي ، ( خذوا على مناسككم ).
س3 : ما الفرق بين الاقتداء والتقليد الأعمى ؟
ج3: الاقتداء : قائم على التعقل فى اختيار الشخص الذى يمكن أن يقتدي به ، أما التقليد الأعمى : فلا يقوم على تعقل أو استبصار وإنما يقوم على الاستهواء الذى يجعل الشخص ينبهر ببعض الأشخاص ويتأثر بهم .
س 4 : متى تكون القدوة صالحة ؟
ج4: القدوة الصالحة : تقود غيرها إلى فعل الخير وحسن الخلق وإتقان العمل وكل ما فيه الخير له ولمن حوله .
س5 : الأمانــة صفة أساسية وأصيلة للمسلم ، ناقش ذلك 0 ج ) الأمانة خلق ينبع من عقيدة المسلم يفرض على صاحبه أداء كل ما يعهد إليه القيام به ، وخيانة الأمانة من علامات القيامة .
س6: المال العام أمانة فى يد كل مسلم . ما المقصود بالمال العام ؟ وما أضرار العدوان عليه ؟
ج : هو ما تقيمه الدولة من مدارس ومصانع ومستشفيات وغيرها وكل فرد له حق الانتفاع بها . والعدوان عليها إهدار للمال العام والإسلام يحذر من إتلاف وإهدار المال العام .
س7: لذكر الله معنى أوسع من الصلاة والحج وقراءة القرآن وضح ذلك مع ذكر بعض الأمثلة .
ج : تشمل كل عمل يقوم به المسلم مراقباً الله عز وجل سواء أكان عملاً دينياً كبر الوالدين ورعاية الجار وإماطة الأذى عن الطريق أم عملاً دنيوياً من زراعة وتجارة أو صناعة ، فكل ذلك ذكر ومراقبة لله .
س8 : دلل على حرص الإسلام على قيمة الوقت .
ج : لقد علمنا الرسول ( ص ) أن أطيب طعام نأكله هو ما كان من كسبنا ، وكان عمر بن الخطاب يشتد على العاطلين الذين يدعون أنهم متوكلون على الله ويقول لهم بل أنتم المتواكلون .
س9 : هل هناك تعارض بين وجود المرأة فى بيتها وبين ممارستها لعمل منتج ؟
ج : ليس هناك تعارض بين ممارسة المرأة لوظيفتها الطبيعية كربة بيت ممتازة تعطي الكثير من وقتها وجهدها لبيتها وأولادها فإذا تبقى لديها وقت فراغ فعليها أن تمارس هوايتها النافعة .
س10 : ما الآداب التى ينبغي أن تتحلى بها المرأة العاملة عند الخروج من المنزل ؟
ج : 1- الاحتشام . 2- عدم مزاحمة الرجال .
3- غض البصر . 4- ألا تبوح بأسرارها.
س11 : رغب الإسلام فى التمسك بتعاليمه ، ولكن بغض فى التطرف ... ناقش هذه العبارة.
ج : لقد رغب الإسلام فى التمسك بتعاليمه من غير تفريط أو إفراط فدعا إلى الاعتدال فى كل شئ حتى فى العبادة وقد يسر على المريض والحامل والمسافر العبادة وفرض الحج على المستطيع 0
س12 : للإسلام مواقفه من التمائم . وضح هذا الموقف مع الاستدلال ببعض النصوص الدينية .
ج : التميمة : ورقة مكتوبة أو خرزة أو قطعة معدنية تعلق بطفل ليحفظه أو بمريض ليشفى ، وقد كره النبي ( ص ) التمائم فقال : (من علق تميمة فلا أتم الله له).
س13 : ما موقف الإسلام من السحر .تحدث عن هذا الموقف مع الاستدلال ببعض النصوص .
ج : لقد حرم الإسلام السحر لأن فيه تضليل للناس وصرفهم عن الأخذ بالأسباب وإفساد لعقائدهم ، والقرآن الكريم ينفي أن يكون فى مقدور السحر إلحاق الأذى بأحد قال تعالى ( وما هم بضارين به من أحد إلا بإذن الله ).
س14 : لماذا اعتبر تجريف الأرض جريمة – اذكر نصاً دينياً يرغب فى استثمار الأرض .
ج : لأن فيه القضاء على التربة الخصبة التى تجعلها صالحة للزراعة مما يحوج الدولة إلى استيراد أغذيتها من الخارج ، وقد قال رسول الله ( ص ) (ما من مسلم يغرس غرساً أو يزرع زرعاً فيأكل منه طيراً أو إنسان أوبهيمة إلا كان له به صدقة).
س15 : للشعوذة أشكال متعددة ... اذكر ثلاثة منها واذكر تحذيراً للرسول ( ص ) فى هذا الشأن .
ج : من أشكال الشعوذة : 1- قراءة الكف 2- التخطيط فى الرمل
3- النظر فى ورق اللعب أو طرق العصا .
يقول الرسول ( ص ) (من أتى عرافاً أو كاهناً فصدقه بما يقول فقد كفر بما أنزل على محمد ( ص ) ) 0
الإمام الغزالى
س1: تحدث عن نشأة الإمام الغزالى ورحلاته .
ج1: ولد فى مدينة ( طوس ) بخراسان وتلقى العلم على يد أستاذه الطوسى ورحل إلى نيسابور ثم عاد إلى بغداد واتسعت حلقات دروسه ثم رحل إلى البيت الحرام ودمشق وبيت المقدس وأخيراً عاد إلى طوس حتى مات .
س2: ما الخطوات التى سلكها الغزالى للوصول إلى الحقيقة ؟
ج2: 1- الشك مقدمة اليقين 2- حرية البحث وموضوعيته .
3- الاعتماد على الملاحظة والتجربة والتأمل الباطنى .
س3- كيف سبق الغزالى فلاسفة أوربا فى اتخاذ الشك طريقا إلى المعرفة ؟
ج3 : سبق الغزالى فلاسفة أوربا أمثال ديكارت وهيوم وكان يكتب مقدمة لكل رأى يعارضه أو يؤيده ثم يحلل الرأى ، وهو يرى أن الحواس طريق إلى المعرفة التجريدية ولا تؤدي إلى المعرفة اليقينية لأن الحواس خداع 0
س4: ما رأى الغزالى فى علاقة الدين والأخلاق ؟
ج4: أدرك أن الدين ذوق وتجربة من جانب القلب والروح وقال إن الأخلاق روح الدين ويرى أن تعديل الأخلاق ليس أمراً مستحيلاً وبين أن العلاقة بين الدين والأخلاق علاقة قوية .
س5: الغزالى مجدد للقرن الخامس الهجرى ... اشرح ذلك .
ج5: 1ـ الغزالى مجدد فى تفكيره ومنهجه فى البحث عن الحقيقة .
2ـ دعا الناس إلى إيمان خال من التعقيدات والشبهات 0
س6: اذكر أسماء كتابين من مؤلفات الإمام الغزالى . ج ) 1- المنقذ من الضلال . 2- إحياء علوم الدين.
الإمام : محمد عبده
س1: تحدث عن نشأة الإمام محمد عبده .
ج1: ولد فى محافظة البحيرة وتعلم القراءة والكتابة ثم حفظ القراءة والكتابة ثم حفظ القرآن والتحق بالجامع الأحمدى وانتقل منه إلى الجامع الأزهر وفى سنة 1877 نال شهادة العالمية فى الأزهر.
س2: ما أهم السمات التى تميز شخصية محمد عبده ؟
ج2: 1- الذكاء والنبوغ. 2- حب العلم. 3- الاعتزاز بالكرامة. 4- محاربة الباطل 0
س3: اذكر الركائز الهامة لرسالة الإمام محمد عبده .
1- فهم الدين فهما صحيحاً . 2- التمييز بين حق الشعب وحق الحاكم . 3- إصلاح أساليب اللغة فى الكتابة .
س4: ما أثر دعوة الشيخ محمد عبده فى الشرق والعالم الإسلامي ؟
1- أيقظت العقول ونبذ الخرافات. 2- دعت المسلمين إلى إصلاح نفوسهم.
3- حررت الفكر ودعت لقم الحق والتسامح .
س5: تحدث عن إصلاحه الديني والاجتماعى والسياسي واللغوى ؟ ج : الإصلاح الدينى : إصلاح الأزهر ومناهج التعليم.
الاجتماعى : حارب الكسل والتواكل ، وأنصف المرأة .
السياسي : يبدأ بالتربية السليمة لإعداد قادة للحكم ، وقد اشترك مع الأفغاني فى إصدار مجلة العروة الوثقى التى كانت تدعو إلى تحرير المسلمين .
الإصلاح اللغوي : تنقية الأسلوب وعدم المبالغات ، وقد أسس جمعية إحياء الكتب العربية.
الحوار فى الإسلام : الفصل الأول
1) متى يكون الاختلاف مقبولاً ؟ ومتى يكون مرفوضاً ؟
ج : الاختلاف المقبول : لمعرفة الحقيقة على الوجه الأكمل .
الاختلاف المرفوض : الجدال والغرور من أجل المكابرة والمعاندة .
2) قال أبو جهل ، للنبي ( ص ) ( إنا لا نكذبك يا محمد ولكننا نكذب ما جئت به ) فما رأيك ؟
ج : قوله باطل ، بسبب حقده على بنى هاشم لأن بأيديهم اللواء والسقاية0
3) استخدم محاورك الكذب والسفسطة ، فهل تنساق وراءه ، أم تتركه وشأنه ؟ علل لما تختار ؟
ج : اتركه وشأنه لأن الجدل لا يؤدي إلى خير.
4) اذكر موقفاً لموسى عليه السلام مع فرعون انتصر فيه الحق على الباطل .
ج: عندما ذهب موسى لفرعون بالمعجزة ( فألقى عصاه فإذا هى ثعبان مبين ) فشعر فرعون بالرعب وانكشف ، وآمن السحرة بالله وكفروا بفرعون .
5) فى حوار سليمان عليه السلام مع الهدهد درس للحاكم والمحكوم . وضح ذلك .
ج : التواضع وحسن الحديث فالهدهد لم يمنعه صغره يدافع عن نفسه بكل حرية وشجاعة ، فالأمم المتحضرة لا يهان فيها الصغير ولا يظلم الكبير .
6) الهدف من المحاورات الوصول إلى الحقيقة ، أيد هذه العبارة بموقف من مواقف الصحابة .
ج : مسألة جمع القرآن عند اختلاف أبو بكر وعمر رضى الله عنهما فلما اقتنع أبو بكر وافق على جمعه ، ومسألة قتال المرتدين عندما أقنع الصديق عمر بن الخطاب بقتال مانعى الزكاة .
7) حكم سليمان # فى قضية الغنم بحكم مخالف لوالده فماذا فعل والده ؟ وعلام يدل ذلك ؟
ج7: قال داود عليه السلام : ( القضاء هو ما قضيت به يا سليمان ) ونراه بذلك قد رجع عن حكمه إلى حكم ابنه بعد أن اطمأن إليه ويدل ذلك على أن احترام الرأى الصائب من أسس الحوار فى الإسلام .
Cool يدعى البعض أن الإسلام يفرق فى المعاملة بين المسلمين وغير المسلمين فبم ترد عليهم ؟
ج : نقول لهم : إن شريعة الإسلام ساوت بين الجميع فى الحقوق والواجبات وفى الكرامة الإنسانية وفى العدالة الاجتماعية ونهت عن مجادلة أهل الكتاب إلا بالتى هى أحسن حتى تستمر العلاقة الطيبة.
9) يدعى بعض الأدعياء بأن الإسلام ظلم المرأة فى قضية الميراث ، فبم ترد عليهم ؟
نقول لهؤلاء : إن التكليفات المالية على المرأة تقل عن الذكر إذ الرجل مكلف شرعاً بالنفقة على نفسه وعلى زوجته وعلى أولاده وعلى كل من يعولهم بينما المرأة نصيبها من الميراث يخصها وحدها .
10) ما معنى تنظيم الأسرة ؟ وهل هناك فرق بينه وبين التحديد والتعقيم والإجهاض ؟
ج : تنظيم الأسرة : أن تباعد فترات الحمل لمدة معينة لضرورة 0
* أما تحديد النسل بمنعه نهائيا والإجهاض بإسقاط الجنين حرام 0
11) ما الآداب التى نأخذها من محاورات الرسل مع أقوامهم ؟
ج 1- إن الرسل بنوا محاوراتهم مع أقوامهم على المنطق السليم.
2- الصبر يؤدي إلى الخير. 3- الصراحة تبلغ الإنسان ما يريد.
12) كانت محاورات النبي ( ص ) مع أعدائه تجري بأسلوبين حددهما ..
ج 1- الإضراب عن كلام المشركين والتهوين من شأنهم .
2- الإقناع العقلي السليم بصدق رسالته ( ص ) وبصدق القرآن .
13) استعمل هابيل فى صرف أخيه قابيل عن القتل وسائل متعددة . اذكرها .
1- أرشده إلى أن الله يتقبل الأعمال من المتقين . 2- وأرشده إلى حقوق الأخوة .
3- وأرشده إلى أنه لن يؤذيه خوفا من الله . 4- وأرشده إلى أن القتل سيؤدي به إلى عذاب النار .
14) من أصحاب الأعراف فى قوله تعالى : ( وعلى الأعراف رجال يعرفون كلاً بسيماهم ) ؟
ج : هم قوم تساوت حسناتهم وسيئاتهم فقعدت بهم سيئاتهم عن الجنة وخلفت بهم حسناتهم عن النار.
15) فى محاورات موسى عليه السلام مع الخضر فى صورة الكهف دروس وفوائد وضحها .
1) السعى فى طلب العلم . 2) إن العلم نوعان :-
أ- علم مكتسب يدركه الإنسان. ب- علم لدنى يهبه الله لمن يشاء.
3) التواضع فى طلب العلم . 4) التأني فى الحكم على الأمور .







مصراوى22
مصراوى22
Admin

عدد المساهمات : 3409
نقاط : 8841
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 04/06/2011
العمر : 50

http://learnegy25.forumegypt.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى